أخبار عالميةالأخبار

فضيحة جنسية غير مسبوقة لنائب أمريكي محافظ

نقلت شبكة “سي أن أن” الأمريكية عن مصادر مطلعة بأن النائب الجمهوري “المحافظ”، مات غايتز، اكتسب شهرة في الكونغرس بتفاخره أمام زملائه بـ”علاقاته الجنسية”، وإطلاعهم على صور ومقاطع لفتيات عاريات.

ويخضع غايتز بالفعل لتحقيق تجريه وزارة العدل بشأن تهم ضده بـ”الاتجار بالجنس”، رغم بروزه خلال السنوات الماضية كمدافع عن السياسات المحافظة.

وقالت المصادر، بما في ذلك شخصان عرضا المواد مباشرة، إن غايتس عرض صورا ومقاطع لنساء عبر هاتفه، وتحدث عن ممارسة الجنس معهن، وهو ما قد يعقد موقفه في مواجهة تحقيق وزارة العدل.

وينفي غايتس (38 عاما) التهم الموجهة له، ويقول إنه يتعرض لـ”مؤامرة ابتزاز”، فيما أشارت “سي أن أن” إلى تورطه بالعديد من الأمور المثيرة للجدل منذ وصوله إلى الكونغرس عام 2016.

ويفحص المحققون الفيدراليون ما إذا كان غايتس قد دخل في علاقة مع فتاة، بدأت عندما كانت تبلغ من العمر 17 عاما، وما إذا كانت مشاركته مع شابات أخريات قد انتهكت قوانين الاتجار بالجنس والدعارة الفيدرالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى