أخبار عربيةالأخبارالجزائر

بدء محاكمة باحث جزائري من عبيد فرنسا بتهمة الاستهزاء بالمعلوم من الدين

بدأت محاكمة باحث جزائري في الشؤون الإسلامية، من الذي ربتهم فرنسا، سعيد جاب الخير، الخميس في محكمة سيدي امحمد في العاصمة، وفق ما أفاد أحد محاميه وكالة فرانس برس.

وكان سبعة محامين رفعوا دعوى ضد الباحث البالغ من العمر 53 عاما بتهمة “الاستهزاء بالمعلوم من الدين”.

 

وعُرض جاب الخير على المحكمة بدون أن يستجوبه قاضي التحقيق، خلافا للمدعين وشهودهم الذين تم الاستماع إليهم بداية شباط/فبراير.

واعتبر الجامعي الحائز على شهادة في العلوم الإسلامية من فرنسا والذي ألّف كتابين حول الإسلام أنّه “متّهم من أشخاص ليست لهم أي دراية بالدين”.

 

ويؤكّد أنّه يلاحق على خلفية تذكيره بأنّ التضحية بخروف تقليد سابق لظهور الإسلام، ولانتقاده بعض الممارسات على غرار الزواج المبكر للفتيات في بعض المجتمعات المسلمة.

لكن يعتبر منتقدوه على مواقع التواصل الاجتماعي أنّه أساء لآيات قرآنية وأركان إسلامية مثل الحجّ.

ودافع المختص في التصوف عن تصريحاته التي “أسيء تأويلها عمدا بهدف الإضرار” (به).

 

ويعاقب قانون العقوبات الجزائري بالسجن من ثلاثة أعوام إلى خمسة أعوام و/أو بغرامة مالية “كلّ من أساء إلى الرسول أو بقية الأنبياء أو استهزأ بالمعلوم من الدين بالضرورة أو بأية شعيرة من شعائر الإسلام سواء عن طريق الكتابة أو الرسم أو التصريح أو أية وسيلة أخرى”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى