أخبار عربيةاخبار تركياالأخبارالصومال

تعاون عسكري جديد وهام بين الجيش التركي والصومالي

تواصل تركيا مهامها في تدريب الجيش الصومالي وتقديم جميع أشكال الدعم المادي واللوجستي له، وذلك من أجل الارتقاء بقدراته العسكرية وتمكينه من الاضطلاع في مهام حفظ الأمن والاستقرار في الصومال والقرن الأفريقي.

 

وفي هذا السياق، أعلنت وزارة الدفاع التركية، اليوم الإثنين، توجه دفعة جديدة من أفراد الجيش الصومالي إلى تركيا من أجل تلقي تدريبات على مكافحة الإرهاب.

 

وذكرت الوزارة في بيان أنه أقيمت مراسم وداع في الصومال لكتيبة المشاة السابعة الصومالية التي غادرت الصومال، وتوجهت إلى مركز مكافحة الإرهاب للتدريب بولاية إسبارطا (جنوب غربي) تركيا.

 

وأوضحت أن الكتيبة الجديدة ستجري دورة تكميلية أساسية لعناصر الكوماندوز في مركز مكافحة الإرهاب للتدريب في الولاية.

 

وتساهم التدريبات العسكرية التي تقدمها تركيا للجيش الصومالي، بتعزيز قوته في مكافحة الإرهاب وإحلال السلام والاستقرار، فمنذ سنوات تقاتل القوات الصومالية مسلحي حركة “الشباب” الإرهابية.

 

في 19 آذار/مارس الجاري، أعلنت وزارة الدفاع التركية، تخريج دفعة جديدة من أفراد الجيش الصومالي، وذلك بعد تلقيهم تدريبات في ولاية إسبارطا جنوب غربي تركيا.

 

وذكرت الوزارة في بيان أنه أقيمت مراسم ترحيب في الصومال لكتيبة المشاة السادسة الصومالية التي عادت إلى بلادها بعد تلقي تدريب كوماندوز أساسي في الفترة ما بين 21 كانون الأول/ديسمبر 2020 و7 آذار/مارس 2021.

 

وأوضحت أن المتخرجين أجروا دورة تكميلية أساسية لعناصر الكوماندوز في مركز مكافحة الإرهاب للتدريب بولاية إسبارطا (جنوب غربي) تركيا.

 

أعلنت وزارة الدفاع التركية، في 1 آذار/مارس الجاري، استمرار تقديم التدريبات العسكرية لتعزيز ورفع قدرات أفراد الجيش الصومالي، وذلك في مركز التعليم العسكري والتدريب على مكافحة الإرهاب في ولاية إسبارطة جنوب غربي تركيا.

 

وذكرت الوزارة في بيان، أن 300 من أفراد القوات المسلحة الصومالية يواصلون تدريباتهم في برنامج (تعليم مبادئ الكوماندو) في مركز قيادة تدريب مكافحة الإرهاب في ولاية إسبارطة.

 

وتساهم التدريبات العسكرية التي تقدمها تركيا للجيش الصومالي، بتعزيز قوته في مكافحة الإرهاب وإحلال السلام والاستقرار، فمنذ سنوات تقاتل القوات الصومالية مسلحي حركة “الشباب” الإرهابية.

 

أعلنت وزارة الدفاع التركية، في 25 كانون الثاني/يناير الماضي، تخريج دفعة جديدة من أفراد الجيش الصومالي، وذلك في “ثكنة الأناضول” في العاصمة الصومالية مقديشو.

 

وذكرت الوزارة في بيان، أن دفعة من قوات المشاة الصومالية تم تخريجها اليوم، بعد أن كانت قد بدأت تدريباتها العسكرية في 21 كانون الأول/ديسمبر 2020، في مركز التدريب العسكري التركي الصومالي في مقديشو.

 

ولا يقتصر تقديم التدريبات العسكرية والتي يساهم فيها ضباط من الجيش التركي على أفراد الجيش الصومالي، بل تمتد لتشمل تلك التدريبات أفراد من الجيشين الليبي أيضا، في إطار اتفاقيات التعاون العسكري بين تركيا وعدد من الدول.

 

في 24 تموز/يوليو 2020، أعلنت وزارة الدفاع التركية، تخريج دفعة جديدة من أفراد الجيش الصومالي، وذلك في حفل أقيم بمقر القوات المسلحة الصومالية في ثكنة الأناضول بالعاصمة الصومالية مقديشو.

 

وأوضحت الوزارة في بيان، أن خامس دفعة من قوات فرقة المشاة الصومالية قد تخرجت من مركز التدريب العسكري التركي في العاصمة الصومالية مقديشو.

 

وأضافت أنه سيتم إرسال المتخرجين لإجراء دورة تكميلية أساسية لعناصر الكومندوز في ولاية إسبارطة (جنوب غربي) تركيا.

 

وذكرت أن حفل التخرج جرى بمشاركة السفير التركي في مقديشو، ووزير الدفاع الصومالي، ورئيس هيئة الأركان الصومالي، وممثل القوات المسلحة التركية، وقائد فرقة العمل التركية الصومالية، وممثلي الوكالات التركية في الصومال.

 

وأوضحت أن عدد المتخرجين يبلغ 71 ضابطا و88 ضابط صف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى