أخبار عربيةالأخبارليبيا

قائد في قوات حفتر يحطم مقر شركة في بنغازي ويهدد صاحبها بالقتل

تداول نشطاء ليبيون على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الأخيرة، مقطعا مصورا يُظهر محمود الورفلي القائد بمليشيا اللواء الانقلابي خليفة حفتر، وهو يحطم مقر وكالة شركة سيارات في مدينة بنغازي شرقي البلاد، بعد أن اقتحمه رفقة قوة عسكرية تابعة له.

 

وعبر المقطع، وجه الورفلي، المطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية لارتكابه جرائم حرب، رسالة إلى صاحب الشركة (لم يذكر اسمه)، مهددا إياه بـ”القتل” حال عودته إلى ليبيا، إذ يقيم في الخارج.

 

وقال إن “هذا هو مصير التجار المستغلين”، متهما إياه ببيع قطع غيار للجيش (مليشيا حفتر) بأسعار مرتفعة جدا.

 

ولم يتسن على الفور معرفة تاريخ الواقعة، فيما استنكر الناشطون، عبر تعليقاتهم، ما يقوم به الورفلي من تصرفات إجرامية دون رادع، معتبرين أنها “تعكس غياب دولة المؤسسات وحكم القانون” في المناطق التي تسيطر عليها مليشيا حفتر.

 

وفي 15 أغسطس/ آب 2017، أصدرت المحكمة الجنائية الدولية، مذكرة اعتقال بحق الورفلي، متهمة إياه بارتكاب جرائم حرب في 6 عمليات إعدام دون محاكمة، قتل خلالها أكثر من 33 شخصا في مناطق مختلفة من مدينة بنغازي.

 

فيما فرض الاتحاد الأوروبي، في سبتمبر/ أيلول 2020، عقوبات على الورفلي رفقة شخص آخر و3 كيانات؛ بسبب “انتهاكات لحقوق الإنسان” في ليبيا.

 

 

المصدر: وكالة الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى