أخبار عالميةالأخبار

رئيس الوزراء الأرمني يقيل قائد الجيش ويتحدث عن محاولة انقلاب

أعلن رئيس الوزراء الأرمني، نيكول باشينيان، الخميس، أنه أقال رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة، متحدثا عن محاولة انقلاب عسكري ضده، بعدما دعاه بيان للجيش إلى الاستقالة.

 

وكان باشينيان يتحدث للأمة في في خطاب بُث على “فيسبوك”.

 

وصدر بيان الجيش عن هيئة الأركان العامة، ووقع عليه أكثر من 40 مسؤولا عسكريا بارزا، منهم قائد هيئة الأركان أونيك غاسباريان، وجميع نوابه، ورؤساء الإدارات، وقادة الوحدات العسكرية الكبرى.

 

وأعرب العسكريون في البيان عن احتجاجاتهم الحازمة على ما وصفوه بـ”الخطوات القصيرة النظر وغير المبررة” من الحكومة، بما فيها إقالة النائب الأول لقائد الأركان تيران خاتشاتوريان.

 

وأبدى العسكريون قناعتهم بأن هذه الإقالة جاءت دون مراعاة مصالح الدولة، واصفين إياها بـ”القرار غير المسؤول والمناهض للدولة”.

 

وشددوا على أن حكومة باشينيان لم تعد قادرة على “اتخاذ قرارات مناسبة في الظروف العصيبة والمصيرية الحالية”.

 

ودعا باشينيان أنصاره إلى التظاهر في ميدان الجمهورية، أمام مقر الحكومة وسط العاصمة يريفان.

 

وسبق أن أبدى رئيس الوزراء الأرمني، استعداده للتنحي عن منصبه، استجابة للرغبة الشعبية بذلك.

 

وقال قبل أشهر إنه سيبدأ مشاورات مع القوى البرلمانية وغير البرلمانية لإجراء انتخابات مبكرة في 2021.

 

وقال: “مستعد للتخلي عن منصب رئيس الوزراء بناء على قرار الشعب”.

 

وخرجت احتجاجات واسعة في أرمينيا متكررة، شارك فيها الآلاف في العاصمة يريفان، وعبروا فيها عن غضبهم من الهزيمة التي تجرعتها البلاد في قره باغ على يد أذربيجان.

 

واتهم معارضون رئيس الوزراء بإساءة إدارة الصراع لقبوله وقف إطلاق النار الذي توسطت فيه روسيا العام الماضي.

 

 

المصدر: عربي 21

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى