أخبار عالميةالأخبار

حداد بأميركا… عدد وفيات كورونا فاق عدد قتلاهم بالحربين العالميتين وحرب فيتنام

أمر الرئيس الأميركي جو بايدن بتنكيس علم بلاده على المباني الحكومية حتى غروب شمس يوم الجمعة تكريما لضحايا جائحة فيروس كورونا، إذ تجاوزت أميركا نصف مليون وفاة جراء المرض، في حين دعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلى تعايش الناس مع الفيروس على المدى الطويل إسوة بالإنفلونزا.

 

وقال بايدن في خطاب حزين في البيت الأبيض إن عدد الوفيات جراء كورونا في أميركا في عام واحد تجاوز عدد القتلى الأميركيين في الحربين العالميتين وحرب فيتنام، واصفا الأمر بالمفجع.

 

وقرعت أجراس الكاتدرائية الوطنية في واشنطن تكريما لأرواح الضحايا، ونكست الأعلام فوق البيت الأبيض والمباني الفدرالية في سائر أنحاء البلاد، وفوق السفارات الأميركية في جميع أنحاء العالم.

 

وبعدما ألقى الرئيس بايدن خطابه خرج رفقة زوجته جيل ونائبته كامالا هاريس وزوجها دوغ إيمهوف إلى الحديقة الجنوبية للبيت الأبيض، حيث وقفوا دقيقة صمت حدادا على الأرواح التي أزهقها الفيروس، والتي تمثلت بـ 500 شمعة أضيئت خلفهم.

 

وسجلت أميركا، وهي أكبر بؤرة للفيروس في العالم، ما يربو على 28 مليون إصابة بفيروس كورونا و500 ألف و264 وفاة حتى عصر أمس الاثنين، طبقا لإحصاء لرويترز استند إلى بيانات الصحة العامة.

 

ونحو 19% من إجمالي وفيات فيروس كورونا على مستوى العالم حدثت بالولايات المتحدة، وهي نسبة كبيرة للغاية، إذا أخذنا بالاعتبار أن عدد سكان البلاد يمثل 4% فقط من سكان العالم.

 

عام رهيب

 

وقال أنتوني فاوتشي كبير مستشاري بايدن للأمراض المعدية في مقابلة مع رويترز، الاثنين، هذا هو أسوأ شيء حدث لهذا البلد فيما يتعلق بصحة الأمة منذ أكثر من 100 عام، وأضاف أن الناس سيتحدثون بعد عقود من الآن عن ذلك العام الرهيب 2020 وربما 2021″، وشدد فاوتشي على أن الانقسامات السياسية ساهمت بشكل كبير في هذا العدد من الوفيات في الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى