أخبار عربيةالأخبارفلسطين

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل قياديا من حماس بالضفة ويداهم منازل نواب

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الثلاثاء، حملة اعتقالات في عدة مناطق بالضفة الغربية المحتلة طالت قياديا في حركة حماس وأسرى محررين، فيما داهم نوابا في المجلس التشريعي.

 

وداهمت قوات الاحتلال منازل النواب في المجلس التشريعي نايف الرجوب، وسمير القاضي، في صوريف ودورا في الخليل، وهما نواب عن حركة حماس.

 

وداهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مدينة طوباس شمال الضفة الغربية المحتلة، واعتقلت القيادي في حركة حماس، فازع صوافطة، عقب اقتحام منزله، بالإضافة إلى الأسير المحرر عبادة شفيق الخراز.

 

يشار إلى أن القيادي في حركة حماس، صوافطة، قضى أكثر من 18 عاما في سجون الاحتلال.

 

وفي جنين، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة اليامون غربي المدينة، ونفذت حملة تفتيش واسعة، واعتقلت شابين فيما استجوبت مواطنين بينهم أسرى محررون، واندلعت خلالها مواجهات واسعة امتدت إلى عدد من الأحياء والشوارع الداخلية.

 

وفي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة شبان، بينهم الأسير المحرر معاذ صومان، بعد دهم منازل ذويهم وتفتيشها.

 

وفي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال فتى يبلغ من العمر “17 عاما”، من بلدة بيت أمر، بعد أن داهمت عددا من منازل المواطنين.

 

وأصيب عدد من المواطنين بالاختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال التي اقتحمت منطقة “واد الكرم” بالخليل وداهمت عددًا من منازل المواطنين والعبث بمحتوياتها.

وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال شابين من بلدة حزما ومخيم شعفاط.

 

يشار إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي، كثفت حملة اعتقالاتها ضد قيادات وعناصر من حركة حماس، بالتزامن مع العد التنازلي للانتخابات الفلسطينية التي تجرى في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس المحتلة.

 

 

المصدر: عربي 21

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى