أخبار عالميةالأخبار

عشرات القتلى والجرحى بتفجيرات في أفغانستان وطالبان تقول: من أراد استمرار الحرب فعليه تحمل مسؤوليتها

قال مستشار الأمن القومي الأفغاني حمد الله محب اليوم إن المفاوضات الأفغانية وصلت إلى نفق مسدود، وذلك في وقت سقط فيه عشرات الضحايا من القوات الحكومية بعد تفجيرات متفرقة اليوم.

 

وأكد محب استعداد الحكومة الأفغانية لسلام إن كانت طالبان مستعدة لذلك، محذرا من أن قادة حركة طالبان يستعدون لشن هجمات واسعة بقدوم الربيع.

 

في المقابل، أعلنت طالبان التزامها “بتطبيق كافة بنود اتفاق الدوحة”، وطالبت “الولايات المتحدة بتنفيذها بكل جدية”، وحذرت من أن من يريد استمرار الحرب يجب أن يتحمل مسؤولية ذلك، والدفاع عن بلادنا حق مشروع لنا.

 

وتشهد أفغانستان في الآونة الأخيرة تصاعدا في أعمال العنف، وسط تعثر محادثات السلام بين الأطراف الأفغانية.

 

ولم تتوصل المفاوضات إلى تحقيق أي اختراق، في وقت نفّذت فيه طالبان هجمات بشكل شبه يومي استهدفت قوات الحكومة في مناطق داخلية.

 

وارتفع منسوب العنف في العاصمة كابل خاصة، حيث تم استهداف شخصيات أفغانية بارزة؛ بما في ذلك صحفيون وناشطون وقضاة وسياسيون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى