أخبار عربيةالأخبارسوريا

بيت المونة لنازحات وأرامل إدلب.. فسحة أمل لكسب المال وسط الحرب

نجحت مجموعة من النساء الأرامل وزوجات المفقودين في ريف إدلب شمالي سوريا في إنشاء مشروع حمل اسم “بيت المونة”، بهدف العمل وتأمين المصاريف اليومية لإعالة أسرهن.

 

ويعتمد المشروع على عمل النسوة في إعداد المؤن من الخضار وصناعة المواد الغذائية المرتبطة بمواسم الزراعة، مثل ورق العنب والزيتون والمكدوس إضافة إلى صنع الكعك، بهدف بيعها للأهالي ومحالّ بيع الأغذية.

 

وتقول أم أنس المشرفة على المشروع إن العمل بدأ صغيرا وبإمكانات محدودة، قبل أن يتوسع ويزداد الإنتاج بالجملة، مشيرة إلى أن العمل في فصل الصيف يتضاعف وتشارك فيه أعداد أكبر من النساء.

 

وتضيف أن مسألة تداول العملة التركية والدولار في شمالي سوريا تسبّبت في ضعف هامش الربح، جرّاء فروقات العملة، مما أثر في أجور العاملات في المشروع.

 

وتجد النسوة في هذا العمل فسحة من الأمل وفرصة لكسب بعض المال، وسط ظروف الحرب وغلاء المعيشة في سوريا التي أنهكتها الحرب.

 

 

المصدر: الجزيرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى