أخبار عالميةالأخبار

بعد الصين هونغ كونغ تحظر بث إذاعة الـ “بي بي سي” البريطانية

أعلنت هيئة الإذاعة والتلفزيون في هونغ كونغ، الجمعة، حظر بث خدمة “بي بي سي وورلد نيوز”، التابعة لهيئة الإذاعة البريطانية.

 

جاء ذلك بعد قرار مماثل اتخذته الصين، الخميس، يحظر بث خدمة الأخبار العالمية، وذلك بعد أسبوع واحد من سحب رخصة شبكة “CGTN” في بريطانيا.

 

وقالت الهيئة المملوكة للحكومة المحلية في المنطقة شبه المستقلة في الصين، في بيان، إنها “ستتوقف عن استخدام الخدمة ابتداء من الساعة 11 مساء (15:00 تغ) الجمعة”.

 

وكانت الهيئة قد بثت خدمة “بي بي سي وورلد نيوز” الإخبارية على الهواء مباشرة خلال ساعات الليل، من الساعة 11 مساء حتى 7 صباحًا بالتوقيت المحلي.

 

والخميس، حظرت إدارة الإذاعة والتلفزيون الوطنية الصينية، خدمة الأخبار العالمية الخاصة بـ”بي بي سي وورلد نيوز” من البث على أراضيها، في خطوة اعتبرتها هيئة الإذاعة البريطانية “مخيبة للآمال”.

 

وأفادت الصين بأن “بي بي سي” بثت تقارير عن الصين “انتهكت مبادئ الصدق والحياد في الصحافة”.

 

من جهتها، أعربت هيئة الإذاعة البريطانية، عن شعورها “بخيبة أمل لأن السلطات الصينية قررت اتخاذ إجراء الحظر”.

 

الولايات المتحدة، أدانت قرار الصين، داعية بكين إلى “توفير الوصول الكامل إلى كل من الإنترنت ووسائل الإعلام”.

 

وفي مؤتمر صحفي مساء الخميس، قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس: “ندين بشدة حظر الصين، بي بي سي وورلد نيوز”.

 

وفي 4 فبراير/شباط الجاري، قدمت الخارجية الصينية احتجاجا إلى “بي بي سي” ينتقد الشبكة بسبب تغطيتها لطريقة استجابة الصين لجائحة فيروس كورونا، ورفضت الوزارة هذه التقارير باعتبارها “أخبارا كاذبة”.

 

ويأتي الإعلان الصيني بعد أسبوع واحد من إعلان هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية “أوفكوم” بإلغاء ترخيص شبكة “CGTN” الصينية من البث في المملكة المتحدة.

 

وجاء قرار “أوفكوم” على خلفية اكتشاف أن ترخيص شبكة تلفزيون الصين الدولية تملكه شركة “ستار تشاينا ميديا” بصورة غير قانونية، بحسب “بي بي سي”.

 

 

المصدر: وكالة الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى