أخبار عربيةالأخبارسوريا

فصائل المعارضة السورية يكبدون جيش الأسد وميليشيته الشيعية خسائر بالأرواح والعتاد

قالت مصادر ميدانية إنّ فصائل الثوار شنت هجوماً مباغتاً السبت 6 فبراير، على موقع لقوات الأسد ما أدى لمقتل وجرح عدد من ميليشيات النظام غربي حماة، فضلاً عن إعطاب آلية بريف إدلب الجنوبي.

 

وأكد مكتب حماة الإعلامي وقوع قتلى وجرحى لمليشيات النظام وروسيا في عملية نوعية لفصائل الثوار على مواقعهم في قرية “الفطاطرة”، بريف حماة.

 

ونقل المصدر الإعلامي ذاته عن آخر عسكري بجيـش النصر أفاد بمصرع وجرح 15 عنصراً من ميليشيات النظام وروسيا جراء العملية النوعية التي قام بها مقاتلي “جيش النصر” على مواقع النظام بريف حماة.

 

من جانبها أعلنت “غرفة عمليات الفتح المبين” عن إعطاب آلية لقوات النظام، على محور قرية الملاجة في جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب.

 

وكانت استهدفت فصائل الثوار مواقع قوات الأسد في مدينة خان شيخون وبلدة خان السبل بالريف الجنوبي براجمات الصواريخ وقذائف المدفعية، الجمعة.

 

هذا وسبق أن شنت فصائل الثوار عمليات نوعية توزعت على جبهات أرياف اللاذقية وحلب وإدلب سواءً بواسطة الاستهداف المباشر أو التسلل والإغارة للمواقع ميليشيات النظام وطالما تأتي تلك العمليات رداً على مواصلة نظام الأسد وحلفائه قصف واستهداف المناطق المحررة.

 

وتجدر الإشارة إلى أن الثوار يُحبطون محاولات تسلل متكررة تشنها ميليشـيات النظام مدعومة بالاحتلالين الروسي والإيراني، على جبهات أرياف إدلب وحماة وحلب واللاذقية، التي طالما ينتج عنها تكبد الميليشيات المهاجمة خسائر بشرية ومادية كبيرة.

 

 

المصدر: arab-turkey

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى