أخبار عربيةالأخبارالمغربموريتانيا

القضاء المغربي يبرئ ساحة رجل أعمال موريتاني بعد أن أسقط الرئيس الغزواني الدعوى ضده

ذكر مصدر مغربي أنه تمت الأربعاء تبرئة ساحة رجل الأعمال الموريتاني محمد ولد بوعماتو، من أي شبهة في موريتانيا وفي المغرب، بعد أن كان ضحية مكيدة، للإيقاع بينه وبين الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز.

 

وأفاد الموقع الإخباري المغربي “لو360” بأنه “بعد القضاء الموريتاني، ألغى القضاء المغربي جميع المتابعات في حق رجل الأعمال ولد بوعماتو”، مضيفا أن التهم الموجهة إليه جزء من مكيدة مدبرة بدهاء بهدف النيل من هذا المعارض للرئيس الموريتاني السابق.

 

فبعدما ألغى الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني المتابعات القضائية الموجهة إلى ولد بوعماتو من قبل الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز، وذلك بناء على حكم بإسقاط الدعوى من قبل محكمة في نواكشوط، على إثر عودة ولد بوعماتو إلى موريتانيا في 10 آذار/ مارس 2020، تمت تبرئة ساحة رجل الأعمال الموريتاني الأربعاء في المغرب.

 

وأفاد الموقع الإلكتروني استنادا إلى مصدر قضائي مغربي، أنه فضلا عن إلغاء القضاء الموريتاني للإنابة القضائية الموجهة إلى السلطات القضائية المغربية ضد رجل الأعمال الموريتاني، فإن عناصر التهم التي وجهها الرئيس الموريتاني السابق ولد عبد العزيز للسلطات المغربية ضد ولد بوعماتو لا تستند إلى وقائع حقيقية.

 

وشدد على أن الاتهامات الموجهة إلى رجل الأعمال الموريتاني، وخصوصا ضلوعه في نشر صور لجوازات سفر مغربية مزعومة لرئيس الدولة الموريتاني السابق وأحد أفراد أسرته على مواقع التواصل الاجتماعي، في كانون الأول/ ديسمبر 2018، “مجرد مكيدة، وليست سوى نتيجة عملية مدبرة بدهاء بهدف النيل من هذا المعارض للرئيس الموريتاني السابق.

 

 

المصدر: القدس العربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى