أخبار عربيةالأخبارسوريا

غارة بطيران مسير اسـتهدفت سيارة تابعة لميليشيا فاطميون الشيعية في سوريا

قالت وسائل اعلام عربية أن ثلاثة قياديين من ميليشيا لواء فاطميون الشيعية قُتلوا بغارات، من طيران مسير بمحيط بلدة التبني بريف دير الزور الغربي الخاضع لسيطرة قوات الأسد.

 

وذكر مصدر خاص لوكالة ستيب الإخبارية بأنه من بين القتلى المدعو حسام الجابري عراقي الجنسية شيعي – وعلي العلي افغاني الجنسية شيعي – وخالد الحسون سوري الجنسية علوي، وهم قياديون في ميليشيا فاطميون الشيعية.

 

وأكد المصدر أنّ غارة جوية من طيران مُسير كانت قد استهدفت سيارتهم أثناء توجههم من بادية التبني من نقطة اللواء نحو مقر مبيتهم في بلدة التبني بريف دير الزور الغربي.

 

ولفت إلى أنه قد تمّ استهداف سيارتهم بالإضافة إلى سيارة أخرى كانت مرفقة معهم وتظم أربعة مقاتلين من أهالي ريف دير الزور الغربي.

 

وشهدت بلدة التبني ومحيطها الخاضعة لسيطرة قوات الأسد استنفاراً منذ صباح الأحد، من قبل ميليشيا لواء فاطميون وحزب الله العراقي الشيعي المدعومين من قبل الحرس الثوري الإيراني في المنطقة على أعقاب الغارات.

 

 

المصدر: arab-turkey

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى