أخبار عربيةالأخبارالسودان

تظاهر مئات الطلاب السودانيين احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية

تظاهر مئات الطلاب السودانيين، الإثنين، في العاصمة الخرطوم وولاية جنوب دارفور (غرب)؛ احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية.

 

ووفق مراسل الأناضول، أضرم المحتجون النيران في إطارات السيارات بمنطقة الكلاكلة جنوبي الخرطوم، بالتزامن مع أول أيام الدراسة بالعاصمة.

 

فيما قال شهود عيان للأناضول، إن عشرات الطلاب أغلقوا الطريق الرئيسي بمنطقة السليمانية جنوبي الخرطوم بإطارات السيارات المشتعلة، قبل أن يعاد فتحه.

 

كما بث رواد منصات التواصل بالسودان، صورا ومقاطع فيديو، لتظاهر عشرات المحتجين في منطقتي جبرة والصحافة بالخرطوم، رافعين لافتات تطالب بـ”الحرية والعدالة الاجتماعية”.

 

بدورها، أفادت صحيفة “السوداني” الخاصة، باندلاع الاحتجاجات بمدينة “نيالا” في ولاية جنوب دارفور؛ جراء أزمة نقص الخبر.

 

والخميس، أعلنت حكومة ولاية الخرطوم، وضع أسعار جديدة للخبز بزيادة بلغت 100 بالمئة مقارنة بالأسعار السابقة، بدعوى ارتفاع أسعار تكاليف الإنتاج، ما أثار موجة غضب واسعة.

 

ومنذ أسبوع، استمرت تظاهرات المئات بالعاصمة الخرطوم وعدة ولايات، احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية وارتفاع الأسعار.

 

ويعاني السودان أزمات متجددة في الخبز والطحين والوقود وغاز الطهي، نتيجة ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه في الأسواق الموازية (غير الرسمية) إلى أرقام قياسية.

 

ويعد تدهور الأوضاع المعيشية، أحد أبرز التحديات على طاولة حكومة عبد الله حمدوك، وهي أول حكومة سودانية منذ أن عزلت قيادة الجيش في أبريل/نيسان 2019، عمر البشير من الرئاسة (1989: 2019)، تحت ضغط احتجاجات شعبية مناهضة لحكمه.

 

 

المصدر: وكالة الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى