أخبار عربيةالأخبارالإمارات

معارض إماراتي يطلق حملة لرفع حظر السفر عن ابنه المريض بالشلل الدماغي

أطلق الأكاديمي والمعارض الإماراتي الدكتور أحمد الشيبة النعيمي، وسما باسم “ابني محمد”، للمطالبة برفع حظر السفر المفروض على ابنه المصاب بـ”الشلل الدماغي”، من قبل سلطات بلاده، بسبب مواقفه السياسية.

 

وقال النعيمي إن القضية بدأت عام 2012، حين كان في بريطانيا لعمل خاص، وبدأت حملة اعتقالات في صفوف تيار الإصلاح الإماراتي، مشيرا إلى أنه لم يتمكن من العودة، وبقي ابنه الذي يعاني من الشلل الدماغي ويحتاج إلى رعاية خاصة في الإمارات.

 

وأوضح أن جدة محمد هي التي ترعاه حاليا، رغم أنها مسنة وتبلغ من العمر 90 عاما، ودخل المستشفى كثيرا، وكان يمكث فيه فترات طويلة تتدهور فيها حالته، بسبب حرمانه من والديه.

 

ولفت إلى أن الكثير من المعارضين والمعتقلين في الإمارات، يعانون في قضايا مماثلة ومشابهة، من التضييق عليهم وعلى أسرهم والحرمان من السفر.

 

وعلى صعيد تحركاته للحصول على حقه في سفر ابنه، قال النعيمي إنه “لن يدخر جهدا، في طرق أبواب الجهات والمنظمات المختصة، فهذه قضية إنسانية وما تفعله الإمارات مع طفل معاق بحرمانه من أسرته، يتجاوز كل القوانين والأعراف والمواثيق في حقوق الإنسان بشكل عام وحقوق هذا الطفل المعاق بشكل خاص، في الحصول على رعاية أسرته التي هو في أشد الحاجة إليها والتواجد معها”.

 

 

المصدر: عربي 21

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى