أخبار عربيةالأخبار

جيش الاحتلال الإسرائيلي يهدم مسجدا بالضفة الغربية.. ومواجهات ليلية بالقدس

هدم جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح الأربعاء، مسجدا قيد الإنشاء، وبئرا للمياه، جنوب الضفة الغربية قرب الخليل.

 

وحاصرت آليات عسكرية إسرائيلية منطقة “أم قُصّة” إلى الشرق من بلدة يطّا، جنوبي الخليل، وهدمت أساسات وأعمدة مسجد قيد الإنشاء، يمتد على مساحة 140 مترا مربعا.

 

وقال شاهد عيان يدعى محمد يتيمِين لوكالة “الأناضول” إن سلطات الاحتلال هدمت أيضا بئر مياه، تستخدمه مدرسة محاذية.

 

وأشار إلى تسليم سكان المنطقة منذ أيام إخطارا بهدم المسجد، بحجة التشييد دون ترخيص.

 

ويقع المسجد في منطقة مصنفة “ج”، وفق اتفاقية أوسلو 2 لعام 1995، وتمنع سلطات الاحتلال إحداث أي تغيير فيها، بما في ذلك البناء.

 

مواجهات بالقدس

 

واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة حزما، شمال شرقي القدس المحتلة.

 

وأفادت مصادر محلية بأن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت بلدة حزما وتمركزت في الحارة الشرقية.

 

وأوضحت أن جنود الاحتلال أطلقوا وابلا من الرصاص الحي وقنابل الصوت والغاز باتجاه المنازل، ما أدى إلى اندلاع مواجهات أصيب خلالها شاب برصاصة معدنية في قدمه.

 

وتتعرض بلدة حزما في الآونة الاخيرة لحملات للاحتلال تتخللها عمليات دهم وتفتيش.

 

وحزما بلدة فلسطينية تقع إلى الشمال الشرقي من مدينة القدس، وتحتل موقعا استراتيجيا في محافظة القدس، حيث تقع البلدة في المنطقة الفاصلة بين شمال الضفة الغربية وجنوبها.

 

ويفرض الاحتلال الإسرائيلي إجراءات مشددة على بلدة حزما، إذ أغلق مدخلها الغربي بالمكعبات الإسمنتية وأقام حاجزا عسكريا على المدخل الشرقي، كما أنه يواصل حملات المداهمة الليلية لمنازل المواطنين.

 

وأحاطت ثلاث مستوطنات بالبلدة وخنقتها واستولت على معظم أراضيها الزراعية، إلى جانب جدار الفصل العنصري الذي أقيم بين عامي 2004 و2006 واستولى على مزيد من أراضي البلدة.

 

 

المصدر: عربي 21

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى