أخبار عربيةالأخبارخبر وتعليق

الحشد الشعبي العراقي الشيعي يطلق عملية في صلاح الدين

تواصل قوات الأمن العراقية عملياتها العسكرية الرامية إلى “الثأر” من الجماعات  التي نفّذت نهاية الأسبوع الماضي ومطلع الأسبوع الجاري، هجمات مسلحة وسط العاصمة بغداد، وفي محافظة صلاح الدين، تسببت بسقوط أكثر من 150 شخصاً بين قتيل وجريح، بينهم عناصر من قوات الحشد الشعبي الشيعي.

 

وأعلنت هيئة الحشد الشعبي الشيعي، الثلاثاء، تنفيذها عملية أمنية في منطقة العيث في محافظة صلاح الدين.

 

بيان لإعلام الحشد أفاد أنه بعد أيام من الهجوم على منطقة العيث شرق محافظة صلاح الدين، نفذ اللواء التاسع في الحشد الشعبي عملية أمنية في منطقة العيث والقرى المجاورة لها لملاحقة الخلايا الإرهابية.

 

في الموازاة، أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية الإطاحة بمدرب ما تسمى فرقة الكواسر والقعقاع في محافظة نينوى.

 

 

تعليق جريدة العربي الأصيل:

 

لا يوجد في العالم أكذب واجبن من الحشد الشعبي الشيعي، وسبب كذبهم أن دينهم يدعوا للكذب، ففي دينهم “لا يدخل الجنة من لا يكذب”، فلا تلتفتوا لجعجعت الشيعة. في جعجعةً ولا ترى طِحناً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى