أخبار عربيةالأخبارالجزائر

نائب سابق مسجون يبلّغ عن جرائم فساد لأربعة من أبناء رئيس الجزائر الراحل أحمد قايد صالح

قدّم النائب السابق عن حزب جبهة التحرير الوطني، ونائب رئيس البرلمان، المتواجد في السجن بسبب تورطه في قضايا فساد، بهاء الدين طليبة، بلاغا إلى النائب العام بمجلس قضاء الجزائر،  اتهم فيه أربعة من أبناء قائد الأركان السابق للجيش الجزائري، الراحل أحمد قايد صالح بالتورط في قضايا فساد.

 

وجاء في  محضر التبليغ أن بهاء الدين طليبة يتشرف وعلى لسان هيئة دفاعه أن يتقدم باحترام أمام النائب العام من أجل التبليغ عن عدة جرائم فساد، بحكم أن المبلغ البرلماني ونائب رئيس المجلس الشعبي الوطني سابقا، منتخب عن ولاية عنابة، يملك عدة معطيات ووصلت إلى علمه الكثير من الوقائع التي قد تشكل جرائم فساد، حيث هناك مجموعة من الأشخاص أحكموا سلطتهم على دواليب الإدارة وطنيا خدمة لمصالحهم وهم كل من أحمد قايد بومدين، أحمد قايد مراد، أحمد قايد عادل، أحمد قايد هشام وعرون عبد المالك.

 

وأوضح أن الشبكة كبيرة ولا يستطيع المُبلّغ شرحها في بضعة أسطر لكنه يؤكد لكم أنه لديه الشجاعة أن يبلغ لكم بكل ما قاموا به متجاوزات وجرائم.

 

وأضاف في التبليغ،أن توجهه إلى القضاء نابع “عن يقينه أن القانون يعلو ولا يعلى عليه، وأن لا أحد محصن في مواجهة القانون وفق المبادئ التي قامت عليها الجزائر الجديدة وكرسها الدستور الجديد للجمهورية الجديدة”. وقال بهاء الدين طليبة انه يبقى تحت تصرف القضاء بخصوص هذه القضية.

 

وكانت عائلة قايد صالح قد تابعت قضائيا صحيفة “الوطن” الناطقة بالفرنسية، بسبب نشرها موضوعا حول ما قالت إنه يكشف عن تورط  أفراد من العائلة في قضايا فساد. وقد كشفت الصحيفة ذاتها، عن منع النائب العام نجليْ قائد الأركان الراحل من السفر.

 

وكان مجلس قضاء الجزائر، قد أدان النائب السابق بهاء الدين طليبة بالسجن 7 سنوات وغرامة مالية بقيمة 8 ملايين دينار جزائري، بسبب تورطه في قضايا فساد تتعلق بمخالفة التشريع والصرف في حركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج.

 

 

المصدر: القدس العربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى