نكشة

الدفاتر دفاترهم والورق ورقهم

خذوها قاعدة حتى لا تستغفلوا: أي شخصية بجلت واحترمت من الغرب في فترة الاحتلال الغربي للبلاد العربية، فهي شخصيه قذرة لعبت دور حقير.

أما تبجيل سلطان المسلمين لهذه الشخصية القذرة، فهي كذبة كبيرة من الأكاذيب الكثيرة التي دست علينا، لأن في تلك الفترة كانت “الدفاتر دفاترهم والورق ورقهم”، ومازال هذا الواقع موجود.

 

حمد الخميس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى