نكشة

الحقيقة التي لا يقولها لكم علماء السلاطين

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إذا تبايعتم بالعينة، وأخذتم أذناب البقر، ورضيتم بالزرع، وتركتم الجهاد؛ سلط الله عليكم ذلاً لا ينزعه حتى ترجعوا إلى دينكم.

 

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( يوشك ان تتداعى عليكم الامم كما تتداعى الاكلة على قصعتها، قالوا: اومن قلة يارسول الله؟ قال صلى الله عليه وسلم بل انتم كثير، ولكنكم غثاء كغثاء السيل، ولينزع الله المهابة من قلوب اعدائكم منكم، وليقذفن الله في قلوبكم الوهن، قالوا: وما الوهن يا رسول الله؟ قال رسول الله: حب الدنيا وكراهية الموت).

 

زقال النبي صلى الله عليه وسلم: ( ما ترك قوم الجهاد ؛ إلا عمهم الله بالعذاب).

 

إنها الحقيقة التي يحجبها عنكم علماء السلطان وعبيد أهل الصليب، فالذل والقهر والفقر الذي انتم به سببه ترككم للجهاد.

 

حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى