مقال رئيس التحرير

عبيد الأمس اسياد اليوم

كل الذين كانوا يعملون جواسيس ومخبرين وخدم عند المحتل الفرنسي والإنجليزي، اصبحوا هم واولادهم وأحفادهم حكام البلاد، فاستعبدوا الناس وسرقوا البلاد والعباد، واصبحوا اقذر من المحتل نفسه، لانهم بالأساس من احط الطبقات الإجتماعية في البلد، ولا خلاص إلا بسحقهم.

 

حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى