اخبار تركياالأخبار

أذربيجان تحذر أرمينيا للمرة الأخيرة.. تواصل الاشتباكات في إقليم ناغورني قره باغ

تواصلت المواجهات العنيفة بين الأرمن والجيش الأذربيجاني صباح الاثنين في إقليم ناغورني قره باغ، حيث أعلن مسؤولون في المنطقة المتنازع عليها مقتل 32 مسلحا أرمينيا، وسط اتهامات أرمينية لتركيا بزعزعة استقرار المنطقة ونفي أذري لذلك.

 

وأفاد متحدث باسم وزارة الدفاع الأرمينية في بيان أن “المواجهات العنيفة تواصلت خلال الليل”، وأكد مسؤولون مقتل 15 مسلحا، مما يرفع حصيلة القتلى في صفوف الانفصاليين المسلحين إلى 32 منذ اندلاع المواجهات الأحد.

 

وحذرت وزارة الدفاع الأذربيجانية أرمينيا “للمرة الأخيرة”، من عواقب مواصلة اعتداءاتها على المناطق السكنية. وأوضحت الوزارة في بيان، الاثنين، أن الجيش الأرميني استهدف في ساعات الصباح، مناطق سكنية في مدينة تيرتير القريبة من إقليم ناغورني قره باغ.

 

كما أكدت الخارجية الأذربيجانية قصف القوات الأرمينية للمنشآت المدنية في مدينة تيرتير، ودعت المجتمع الدولي إلى إدانة استهداف القوات الأرمينية للمدنيين في أذربيجان.

 

وذكر مكتب الادعاء العام في أذربيجان أن 5 من عائلة واحدة قتلوا في القصف الذي شنته القوات الأرمينية.

 

من جانب آخر نشرت وزارة الدفاع الأذربيجانية مشاهد لدبابات ومصفحات أرمينية مدمرة خلال الاشتباكات التي دارت بين الطرفين منذ أمس.

 

والأحد، اندلعت اشتباكات على خط الجبهة بين أذربيجان وأرمينيا، إثر إطلاق القوات الأرمينية النار على مواقع سكنية مدنية بأذربيجان.

 

وذكرت وزارة الدفاع الأذربيجانية في بيان، أن النيران الأرمينية أوقعت خسائر في الأرواح بين المدنيين، بجانب إلحاق دمار كبير في البنية التحتية المدنية في عدد من القرى التي تعرضت لقصف أرميني عنيف.

 

وبحسب تقارير إعلامية، تحتل أرمينيا منذ عام 1992، نحو 20% من الأراضي الأذربيجانية، التي تضم إقليم قره باغ (يتكون من 5 محافظات)، و5 محافظات أخرى غربي البلاد، إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظتي آغدام وفضولي.

 

 

المصدر: الجزيرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى