أخبار عالميةالأخبار

حركة طالبان تقتل 28 عنصرا من قوات الأمن الأفغانية

قتلت حركة طالبان 28 عنصرا من الشرطة والقوات شبه العسكرية، في معارك بمقاطعة في جنوب أفغانستان، تسيطر عليها الحكومة، ومهدّدة بالوقوع في أيدي طالبان، وفق ما أفاد مسؤولون الأربعاء.

 

وقال المتحدث باسم ولاية أوروزغان، زيلغاي آبادي، إن “عدة مراكز شرطة محاصرة (…) منذ أيام، لكن الليلة الماضية اقترح مقاتلو طالبان على بعض عناصر الشرطة أن يستسلموا، مقابل السماح لهم بالعودة إلى منازلهم”.

 

وتحدّث مصدر رسمي ثالث، رفض ذكر اسمه، عن سقوط ما بين 28 و30 قتيلا، فيما نجح ثلاثة شرطيين في الفرار.

 

بدورها، تحدثت طالبان عن سقوط 28 قتيلا في صفوف القوات الحكومية، لكنها نفت أن تكون قد قتلتهم بدم بارد، وهو أمر يمثل جريمة حرب، ويمكن أن يلقي بظلاله على المحادثات الجارية في الدوحة بين المتمردين وحكومة كابول.

 

وقال يوسف أحمدي، أحد المتحدثين باسم طالبان، في تغريدة على تويتر، إن “تأكيدات العدو حول إعدامهم عقب استسلامهم واهية. طلب منهم المجاهدون مرات عدة إلقاء السلاح وإنهاء المعارك، لكنّهم أصرّوا على القتال”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى