نكشة

أحتقار الفرنسيين لأهلنا البربر

بالله عليكم هل يوجد عاقل يستبدل لغة القرآن بلغة صنعها الفرنسيون، حتى الأحرف التي صنعت منها هذه اللغة تدل على إحتقار من صنعها لأهلنا البربر، فلا هي لاتينية ولا يابانية ولا صينية، احرف صنعة على عجل، وليس لها معنى حقيقي إلا لمن صنعها والمغفل الذي صدقها.

 

حمد الخميس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى