أخبار عالميةالأخبار

تنظيم PKK الإرهابي المدعوم من إسرائيل وأمريكا يخفي مقتل أحد مؤسسيه

كشف مصدر خاص، يرم الخميس، أن تنظيم PKK الإرهابي يتكتم منذ فترة على مقتل أحد المؤسسين الستة له، وذلك بغارة جوية تركية استهدفته العام الماضي 2019، في جبال قنديل شمالي العراق.

 

وقال المصدر لـ”وكالة أنباء تركيا”، إن “أحد المؤسسين الستة لتنظيم PKK الإرهابي وعضو المجلس الرئاسي فيه، علي حيدر كايتان، لقي حتفه في غارة جوية شنتها مقاتلات تركية على معاقل لتنظيم PKK الإرهابي بجبال قنديل في أيلول/سبتمبر 2019”.

 

وأرفد أن “كايتان الذي يحمل الاسم الحركي (فؤاد)، لم يدل بأي تصريحات ولم يظهر في أي صور منذ فترة طويلة”.

 

وتابع “كايتان يعد أحد الأسماء القريبة جديا لزعيم التنظيم الإرهابي عبد الله أوجلان”.

 

ولفت إلى أن “العديد من أعضاء التنظيم الذين فروا منه واستسلموا لتركيا أكدوا هذه معلومة مقتل (كاينان)”، مشيرين إلى أن “كايتان الذي يعمل كخبير في التحفيز والتعليم الأيديولوجي لم يظهر منذ فترة طويلة”.

 

ويعتبر كايتان المسؤول الثاني بعد أوجلان، عن المجال الأيديولوجي والنظري لتنظيمي PKK/KCK الإرهابيين، وكان مسؤولا عن تدريب وتحفيز الانتحاريين الإرهابيين وعناصر القوات الخاصة التابعة للتنظيم.

 

وفر كايتان إلى خارج تركيا خلال فترة انقلاب 12 أيلول/سبتمبر 1980، وفي الثمانينيات، تقدم بطلب للحصول على اللجوء في ألمانيا أولا ثم في فرنسا.

 

عام 1994 حوكم بتهمة القتل والاختطاف والانتماء إلى منظمة إرهابية، وعلى الرغم من أنه حكم عليه بالسجن مدة 7 سنوات في ألمانيا، إلّا أنه أطلق سراحه وانتقل بعدها إلى لبنان وكان مهتما بتدريب الكوادر الجديدة للتنظيم.

 

يشار إلى أن تنظيم PKK الإرهابي يخفي أنباء مقتل القياديين البارزين في صفوفه كي لا تتدهور الروح المعنوية لعناصره.

 

من الجدير ذكره أن الجيش التركي أطلق عدة عمليات ضد تنظيم PKK الإرهابي شمالي العراق، فأطلق في 27 أيار/مايو 2019،  عملية “المخلب 1” في منطقة (هاكورك) لتطهير شمالي العراق من تنظيم PKK الإرهابي.

 

وفي 12 تموز/يوليو 2019، أطلق عملية “المخلب 2” شمالي العراق، كما وأطلق في 24 أب/أغسطس 2019، عملية “المخلب-3” شمالي العراق للهدف نفسه.

 

 

المصدر: وكالة أنباء تركيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى