مقال رئيس التحرير

ضرب البرجين في امريكا

تفجير البرجين، أو ما يسمي بضربة 11 سبتمبر، كانت من قبل المجهاديين العرب في أفغانستان (القاعدة)، وكانت عملية سرية متقنة جدا استطاعوا فيها خداع المخابرات الأمريكية، والتي توصف عند حكام العرب بالرب القدير على كل شيء، مما أفقد الساسة الأمريكان صوابهم، فتخبطوا بقراراتهم، واحتلوا العراق وأفغانستان بجيوشهم، وهذا ما كان يريده المجاهدين (جر العدو لميدان المعركة)، لأنهم قبل العملية كانوا يحاربوب بالريموت كنترول، وبعملاء وحكام خونة. وسيذكر التاريخ أن السبب الأول في سقوط أمريكا هو ضرب البرجين، وكفانا جلد للذات وتأليف القصص الخرافية عن أمريكا، وعمن وراء العملية، فلا دخل لأحد بهذه العملية إلا المجاهدين العرب(القاعدة).

 

حمد الخميس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى