اخبار تركياالأخبار

مزايا وقدرات الطائرة التركية الجديدة

تتجهز المقاتلة التركية المسيرة “أقنجي تيها” لدخول الخدمة العسكرية، بعد تميز مسيرة بيرقدار في القتال في ليبيا وسوريا، مما سيساهم بزيادة نوعية قوة المسيرات التركية، وبالتالي تقاسم الأدوار مع المقاتلات الأخرى.

وكانت شركة “بايكار” للصناعات الدفاعية التركية أعلنت الأسبوع الماضي، عن تنفيذ أول عملية تحليق للمسيرة، التي تعد النموذج الثاني من سلسة أقنجي، بعد المسيرة بيرقدار أقنجي.

حيث أثبتت المسيرة بيرقدار قوتها في العمليات التركية بليبيا وسوريا، بدورها البارز في كسب المعارك هناك، ما ألحق هزيمة كبيرة بالأطراف الأخرى.

وأضافت الشركة المصنعة: في بيان لها نشرته الأناضول، أن مديرها الفني سلجوق بيرقدار، أشرف على عملية تجربة طيران المسيرة الجديدة، والتي نجحت في تجربتها الأولى بالتحليق لساعة كاملة.

قدرات المسيرة
تستطع المسيرة “أقنجي تيها” الطيران لـ 24 مستمرة، بارتفاع عن سطح الأرض يصل إلى 40 ألف قدم، وبمقدور المسيرة التحليق بحمولة تصل إلى 5.5 طن.

وحسب ما أعلنته الشركة المصنعة حيث تم تزويد المسيرة بـ “مزايا تكنولوجيا فائقة مثل رادارات جو – جو، وأنظمة مراسلة عبر الأقمار الصناعية، ورادارات تحديد العوائق، وغيرها من المزايا التي تجعلها مميزة بين أصنافها حول العالم”.

وفي ذات السياق مُكنت الطائرة المسيرة، من جمع المعلومات بوساطة الذكاء الاصطناعي، بحيث تسجل البيانات بواسطة الاستشعارات والكاميرات المركبة عليها.

تعد أقنجي تيها من أقوى المسيرات عالميًا بحسب ما أعلنت عنه الشركة، حيث باستطاعتها العمل كمراقبة وفي ذات الوقت قابلة لحمل الصواريخ والذخائر ذات الصناعة التركية الخالصة، وتصل المسيرة لأهدافها بدقة عالية، بفضل رادار المطور من قبل شركة “أسيلسان” التركية “AESA”.

 

 

المصدر: وكالة نيو ترك بوست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى