أخبار عربيةالأخبارلبنان

وفاة عميل الكيان الإسرائيلي عامر الفاخوري في أمريكا

تناقل ناشطون ووسائل إعلام لبنانية نبأ وفاة عامر الفاخوري، المدان بالعمالة للاحتلال الإسرائيلي.

 

ويقيم الفاخوري بالولايات المتحدة منذ عام 1998، إذ فرّ إليها قبل عامين من الانسحاب الإسرائيلي من جنوب لبنان، وعاد إلى بيروت في أيلول/ سبتمبر 2019، ليعتقل عدة أشهر، ثم أفرج عنه بدعوى “التقادم”، وعاد إلى أمريكا في آذار/ مارس الماضي.

 

وذكرت وسائل إعلام لبنانية، بينها صحيفة “النهار” نقلا عن مصادر خاصة، أن الفاخوري، المعروف بـ”جزار الخيام”، توفي الاثنين، فيما أشارت مصادر أخرى إلى أنه كان يعاني من مرض السرطان.

 

وعاد الفاخوري إلى الولايات المتحدة بطائرة عسكرية خاصة، بعد الإفراج عنه، وسط استياء واسع في الشارع اللبناني.

 

والفاخوري مدان بالعمالة لإسرائيل في إطار ما كان يعرف بـ”جيش لبنان الجنوبي” (جيش لحد)، ويواجه أيضا تهما بالتعذيب في معتقل سابق ببلدة الخيام، إبان احتلال جنوب لبنان (1984- 2000).

 

واتهمت منظمة العفو الدولية “جيش لبنان الجنوبي”، الذي كان الاحتلال يموله ويسلحه، بارتكاب أعمال تعذيب “منهجية”، لا سيما في معتقل الخيام.

وضمت المجموعة نحو 2500 عنصر، وتشكلت إثر انشقاق وحدة من الجيش اللبناني عن القيادة عام 1976 خلال الحرب الأهلية (1975-1990)، بعدما تمت محاصرتها في الجنوب، وراحت تقاتل القوات الفلسطينية واليسارية آنذاك.

وفر كثير من عناصر وأفراد عائلات المجموعة إلى دولة الاحتلال عام 2000، وفق عدة تقارير.

 

 

المصدر: عربي 21

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى