أخبار عالميةالأخبار

اعتقال رئيس وزراء مالي وإطلاق نار قرب العاصمة… أنباء عن انقلاب عسكري

سمع، الثلاثاء، دوي إطلاق نار خارج معسكر للجيش بمدينة كاتي، قرب العاصمة المالية باماكو.

 

وأفادت تقارير إعلامية، أن إطلاق النار جاء على خلفية انقلاب عسكري محتمل في البلاد، حسب ما نقلت مجلة “Jeune Afrique” المعنية بأخبار القارة الأفريقية.

 

وألقت جماعة مسلحة في مالي القبض واعتقلت رئيس الوزراء ونجل الرئيس المالي، وفقا لوسائل إعلام محلية.

وأضافت أن إطلاق نار آخر شهده محيط منزل رئيس الحكومة، سوميلو بوييي، بالتزامن مع ورود أنباء عن اعتقال عدد من الوزراء.

وقال السفير التركي لدى باماكو، مراد مصطفى أونارت، الثلاثاء، إن معلومات وصلت السفارة تفيد باعتقال رئيس البرلمان المالي موسى تيمبينة، ووزير الاقتصاد عبد الله دافيه.

وأوضح أونارت لوكالة الأناضول التركية، أن قواعد عسكرية قرب العاصمة المالية باماكو، تشهد تحركا عسكريا منذ ساعات الصباح.

وأضاف أنه تم قطع الطريق الواصل بين العاصمة باماكو ومدينة كاتي التي تتواجد فيها القواعد العسكرية.

وأشار إلى عدم وجود معلومات موثوقة عن وضع باقي الوزراء في الحكومة المالية.

 

من جهتها عبرت الولايات المتحدة عن معارضتها أي تغيير للحكومة في مالي خارج الإطار الشرعي، حتى من قبل الجيش، فيما سيطر جنود الثلاثاء على معسكر مهم بالقرب من باماكو كما أعلن المعبوث الأمريكي لمنطقة الساحل بيتر بام.

وقال بام عبر “تويتر”: “نتابع بقلق تطور الوضع اليوم في مالي، إن الولايات المتحدة تعارض أي تغيير للحكومة خارج إطار الدستور سواء من قبل الذين هم في الشارع أو من جانب قوات الدفاع والأمن”.

 

 

المصدر: عربي 21

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى