أخبار عالميةالأخبار

هجمات توقع قتلى من الحرس الثوري في إيران

اعترف نظام الملالي الإيراني بمقتل عدد من عناصر ميليشيا “الحرس الثوري” باشتباكات مع من سماهم “مناهضي الثورة” (معارضين لنظام خامنئي) في قرية ” بلبر” بمدينة سرواباد التابعة لمحافظة كردستان غربي البلاد.

 

ونقلت وكالة “إرنا” الرسمية التابعة لنظام الملالي عن ميليشيا “الحرس الثوري” تأكيدها مقتل اثنين بالاشتباكات، زاعمةً أن أحدهما موظف، وأن القتلى كانوا برفقة ثالث يقومون “بمهمة توزيع الإعانات الغذائية على الأهالي”، حيث أسفرت الاشتباكات مقتل اثنين وجرح الثالث.

 

وفي خبر أخر، أعلن قائد “حرس الحدود” في محافظة كردستان، العميد ” علي رضا مرزباني” عن مقتل أحد عناصر “حرس الحدود” خلال مواجهات مع من أسماهم “مهربين مسلحين” في منطقة بانه الحدودية.

 

وقال القيادي في ميليشيات الملالي، إنه خلال المواجهات مع مهربين مسلحين في منطقة بانه الحدودية التابعة لمحافظة كردستان (غرب ايران) أصیب العریف ” علي خلیلي” بإطلاقات نارية وعلى إثرها قتل متأثراً بجراحه.

 

يشار إلى أن محافظة كردستان تعتبر إحدى أبرز المحافظات التي تتعرض للتنكيل من نظام الملالي، لا سيما أن الأخير أعدم المئات من أبنائها، جراء معارضتهم له، إضافة لتهميشها بشكل متعمد من خلال حرمانها من الخدمات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى