أخبار عالميةالأخبارمصر

فندق تايلندي يغلق أبوابه بعد زيارة وفد عسكري مصري بسبب إصابات ضابط بكورونا

ونقلت صحيفة “تايلند بوست” أن أحد الجنود في الوفد كان مصابا بفيروس كورونا المستجد، وأشارت الصحيفة إلى أن حالة من الذعر انتشرت في محيط الفندق بعد تجوّل الجندي المصاب في الأماكن القريبة، مما دفع السلطات إلى فحص 1336 شخصا، ووضع شخصين في الحجر الصحي.

 

كما نقلت شبكة تايلند الإخبارية بيانا صدر عن السفارة المصرية في تايلند، أعربت فيه عن أسفها الصادق وتعاطفها مع كل من تضرر من هذا الحادث المؤسف، على حد تعبير البيان.

 

ووجد الخبر تفاعلا على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا تويتر. وغرّد الناشط المصري محمد بركات قائلا “الشخص ده يترمى في السجن ويتعاقب ويرحل مع فرض أكبر غرامه ممكنة..”، وطالب الحكومة المصرية بالاعتذار عما وصفه بـ”قلة الاحترام”.

 

وكتب أحمد السعيد “تايلند لغت كل الرحلات من مصر بسبب مصري عنده كورونا”. أما أحمد الريامي فقال “تايلند حسب علمي لم تسجل أي حالات جديدة لأكثر من 40 يوما وتم فتح المدارس ورياض الأطفال.  فلماذا الاستهتار؟”.

 

بينما غردت الناشطة التايلندية المتحدثة بالعربية سيام نان قائلة “حضر وفد عسكري مصري إلى تايلند، وتحديدا في مقاطعة رايونغ التايلندية، وطلبت منهم الحكومة التايلندية البقاء في الفندق لمدة 14 يوم حتى يتم التأكد من خلو الوفد من أي إصابة. المشكلة أن أحد هؤلاء الجنود لم يلتزم بالتعليمات وخرج من الفندق وذهب للمولات والأماكن العامة، والنتيجة انتشار الفايروس في المقاطعة واستنفرت كل تايلند بعد هذا الخبر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى