أخبار عالميةالأخبار

نائب وزير الخارجية الروسي: تحويل آيا صوفيا لمسجد شأن تركي داخلي

قال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، إن قرار تحويل تركيا “آيا صوفيا” بإسطنبول إلى مسجد، هو شأن داخلي، معربا في الوقت ذاته عن أهمية الحفاظ على التراث الثقافي العالمي.

 

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها المسؤول الروسي، قال فيها: “إن مسألة آيا صوفيا أثارت غضبا عاما سواء في روسيا وخارجها، ونرى أن هذه المسألة شأن داخلي تركي، ولا ينبغي لأحد التدخل فيها”.

 

وأكد على أهمية آيا صوفيا كمعلم ثقافي وحضاري عالمي.

 

وكانت الكنيسة الأرثوذكسية الروسية، أدانت قرار القضاء التركي. وقال المتحدث باسمها، فلاديمير ليغويدا: “نلاحظ أنه لم يتم الإصغاء إلى مخاوف ملايين المسيحيين”.

 

وألغت المحكمة الإدارية العليا، الجمعة، قرار مجلس الوزاء الصادر بتاريخ 24 تشرين الثاني/نوفمبر 1934، بتحويل “آيا صوفيا” في إسطنبول من مسجد إلى متحف.

وقال مجلس الدولة، إن “آيا صوفيا” مدون في وثيقة سند الملكية بتوصيف مسجد ولا يمكن تغييره.

وصدر القرار المكون من 19 صفحة، عن “مجلس الدولة”، أعلى سلطة قضائية بالبلاد، وبالإجماع، بعد عقود من التجاذبات، ووسط توترات مع أطراف خارجية بشأنه، لا سيما اليونان التي تعتبر أن “آيا صوفيا” إرث مرتبط بها وبتاريخ الإمبراطورية البيزنطية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى