أخبار عالميةالأخبار

الإيرانيون يتسابقون للتخلص من عملتهم المنهارة

تناقل ناشطون وإعلاميون إيرانيون شريطاً مصوراً يظهر تسابق الإيرانيين إلى مكاتب الصيرفة لاستبدال عملتهم المحلية (التومان) بالدولار، جراء الانهيار المتسارع للعملة المحلية مقابل الدولار والعملات الأجنبية الأخرى.

 

ويظهر الفيديو – بحسب الإعلامي مجيد الأحوازي – ‏هجوم الإيرانيين على بازار العملات، لاستبدال أموالهم بالدولار الأمريكي، بعد انهيار العملة الإيرانية وتجاوز سعر صرف الدولار الأمريكي 22,000 تومان إيراني في الأسواق الإيرانية.

 

وأمس الأول، سجل الريال الإيراني أدنى مستوى له في التاريخ الاقتصادي للبلاد، مقابل الدولار الأمريكي في السوق السوداء، وفقاً لموقع روسيا اليوم، وذلك على الرغم من ضخ البنك المركزي ملايين الدولارات في السوق.

 

وتطرح عدة أسباب لهبوط العملة الإيرانية مؤخرا، من بينها نقص العملة الأجنبية، نظرا للانخفاض الشديد في صادرات النفط، وتوقف أو انخفاض الصادرات مع دول الجوار، نظرا للإغلاق الجزئي للحدود بسبب فيروس كورونا، كما ساهم مؤخراً قرار الوكالة الدولية للطاقة الذرية بإدانة تعاون طهران مع المفتشين الدوليين في تراجع العملة الوطنية، علاوة عن صرف مدخرات البلاد على الميليشيات الطائفية العابرة للحدود في سوريا واليمن ولبنان والعراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى