مقال رئيس التحرير

الجزائر تستعيد جماجم الشهداء

هل تعلم أن فرنسا، هذه الدولة التي تدعي التقدم والتحضر، مع أنها في الحقيقة أحط دولة عرفتها البشرية عبر عصورها، هذه الدولة التي احتلها هتلر في 6 ساعات ودمر جيشها، ما زالت تحتفظ بجماجم الشهداء الجزائريين في متاحفها، وللأسف عبيد فرنسا في الجزائر لا يثيرون هذا الموضوع، وقد قامت بتسليم عبيدها 21 جمجمة لأطهر خلق الله في الأرض في العصر الحديث، ومازالت تعرض في متاحفها 500 جمجمة أخرى للشهداء الجزائريين ومنها جمجمة الشهيد سليمان الحلبي الدمشقي الذي قتل كلبر في مصر، والسؤال لماذا سلمت عبيدها هذه الجماجم، الجواب ببساطة أن عبيدها تهتز الأرض بهم فأرادت فرنسا أن تظهر بأنهم مناضلين يكافحون من أجل الجزائر وشهدائها، فأعطتهم 21 جمجمة ليتسلوا بها ويطربوا الطبول بأنهم انتصروا،  مع قناعتي أن الذي اخبر عن هؤلاء المجاهدين وسلموهم لفرنسا هم أجداد هؤلاء العبيد.

رحم الله المجاهدين وأسكنهم فسيح جناته.

 

حمد الخميس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى