أخبار عربيةالأخبارسوريا

مصرع ضابط كبير من ميليشيات الأسد بظروف غامضة

نعت صفحات موالية لنظام الأسد ضابطاً كبيراً في ميليشيات الأخير، دون ذكر سبب وفاته، الأمر الذي شكك به ناشطون وأوردوا روايات متعددة حول مقتله من بينها أنه تمت تصفيته.

 

وبحسب الصفحات الموالية، التي تناقلت نعوة لضابط ميليشيا الأسد، أنه توفي أمس الأول (الثلاثاء)، قائلة إن العميد هيثم محمد عثمان، مات عن عمر يناهز الـ 62 عاماً، وتم دفنه، يوم أمس الأربعاء، في بلدة قروصو التابعة للقرادحة مسقط رأس بشار أسد بمحافظة اللاذقية.

 

وكان عثمان بحسب المصادر، مسؤولاً في أكاديمية أسد للهندسة العسكرية، وتنقل بين عديد من المناصب في ميليشيات الأسد، دون الإفصاح عنها.

 

وقبل نحو أسبوع، أفادت صفحات موالية، بمقتل كل من اللواء شرف سليمان محمد خلوف والملازم أول بشار وفيق عالمة، دون الإشارة إلى زمان ومكان مقتلهم.

 

وبثت صفحات موالية مقطع فيديو لمراسم  دفن اللواء، الذي كان يشغل منصب مدير كلية الإشارة في ميليشيا الأسد بحمص، وينحدر من صافيتا قرية تل الترمس.

 

ويُرجح أن الضابطين قتلا على أيدي خلايا تنظيم الدولة الإسلامية في البادية شرق حمص، حيث يوقع التنظيم بشكل دوري خسائر في صفوف عناصر وضباط ميليشيا الأسد هناك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى