اخبار تركياالأخبار

تركيا ستبدأ بتطوير الغواصات العسكرية الباكستانية

أعلنت شركة “STM” للصناعات الدفاعية التركية، الإثنين، بالتعاون مع شركة ASFAT  التابعة لوزارة الدفاع التركية توقيع عقد شراكة مع باكستان لتطوير الغواصات البحرية الباكستانية.

 

وقالت الشركة في بيان، إنه تم توقيع اتفاقية بين شركتي STM وASFAT التركيتين وباكستان من أجل تصدير أنظمة الدفع الرئيسية للغواصات وأنظمة دمج المحركات، والتي تشكل أهم أجزاء السفن والغواصات وتأمن حركتها.

 

وأضافت: بفضل التكنولوجيا التي تملكها شركة STM ستعزز البحرية الباكستانية قوتها بأفضل التقنيات التكنولوجية الموجودة في العالم.

 

وتابعت: شاركنا مباشرة في تطوير مشاريع بحرية عسكرية مختلفة لتلبية احتياجات باكستان، وقمنا بنجاح بتسليم سفينة الإمداد البحري الباكستانية (PNS MOAWIN)  عام 2018، مضيفة: نعمل بشكل مستمر مع باكستان من أجل تطوير وتحديث إسطولها من الغواصات.

 

وتمكّنت شركة “STM” للصناعات الدفاعية التركية، من زيادة حصتّها في باكستان، عقب ربحها مناقصة تحديث غواصات البحرية الباكستانية، ضد منافستها الفرنسية (دي سي أن أس) التي صمّمت وصنعت هذه الغواصات.

 

وتملك الصناعات الدفاعية التركية، تأثيرا ودورا هاما على الصعيد العالمي، ساعدها في ذلك نجاحها في مجال صناعة الطيران والفضاء والسفن، والطائرات بدون طيار من نوع (SİHA)، التي أنجزت مهام ناجحة في مناطق جغرافية مختلفة في كل من سوريا وليبيا وحتى العراق.

 

وكانت تركيا قد حققت تقدما كبيرا في مجال الصناعات العسكرية الدفاعية في الأعوام الأخيرة، حيث تصدرت 4 شركات تركية قائمة أفضل 100 شركة في العالم للصناعات العسكرية الدفاعية، بالإضافة إلى أن رئاسة الصناعات الدفاعية كانت قد أعلنت عن أكثر من 700 مشروع بقيمة إجمالية تتراوح بين 60 و70 مليار دولار أمريكي.

 

وتوصف العلاقات التركية الباكستانية، بالمتطورة والمتينة على مختلف الأصعدة، واكتسبت خلال السنوات الأخيرة بعدا جديدا، بعد أن زادت التبادلات التجارية والاتفاقات المبرمة بين الجانبين في مجال الصناعات الدفاعية، إذ جرى خلال العام الماضي 2019 توقيع صفقة قيمتها مليار دولار لبيع مروحيات أتاك التركية ومنتجات مشروع ميلغم إلى باكستان.

 

 

المصدر: وكالة أنباء تركيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى