أخبار عالميةالأخبار

القوات الروسية تنسحب من قاعدة عسكرية بالحسكة بعد يوم من إنشائها

أفاد موقع”الخابور” المحلية بأن القوات الروسية انسحب اليوم الأربعاء، من قرية دير غصن بمنطقة المالكية شمال شرق الحسكة، وذلك بعد يوم واحد من إنشاء قاعدة عسكرية لها داخل القرية.

 

وذكر الموقع أنه وصل أمس أكثر من 15 آلية عسكرية إلى ريف المالكية قادمة من مدينة القامشلي بهدف إنشاء قاعدة عسكرية في قرية ديرغصن، مشيرا إلى أن الرتل ضم ناقلات جند وسيارات العسكرية المزودة بالأسلحة الرشاشة.

 

وأضاف أن أهالي القرية رفضوا مساعدات إغاثية حاولت الشرطة الروسية توزيعها بالقرية لكسب ود الأهالي، موضحا أن سبب الرفض هو للاحتجاج على إقامة قاعدة روسية بقريتهم.

 

وكانت القوات الروسية انسحبت من قرية “قصر ديب” بريف بلدة المالكية، باتجاه قواعدها العسكرية في مدينة القامشلي، مطلع الشهر الحالي، وذلك بعد قيام القوات الأمريكية باعتراض دورياتهم بالإضافة إلى احتجاجات الأهالي المتكررة الرافضة لتمركز القوات الروسية.

 

وتشهد مناطق شمال شرق سوريا سباقا بين أمريكا روسيا، لفرض السيطرة على المنطقة، حيث تمنع الدوريات الأمريكية العربات الروسية من المرور في مناطق انتشارها بشكل متكرر.

 

ومنذ تشرين الأول 2019، تسيّر روسيا دوريات في شمال شرقي سوريا، بعد توقيعها اتفاقًا مع ميليشيا (قسد) عقب عملية نبع السلام التي أطلقتها تركيا وفصائل “الجيش الوطني” في تشرين أول 2019.

 

يشار إلى أن الاحتلال الروسي أنشأ في وقت سابق قاعدة مطار القامشلي الجوية بالقرب من قاعدة (هيمو) الأمريكية في الحسكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى