أخبار عربيةالأخبارمصر

أسرة الرئيس محمد مرسي: ندعو لإكمال مسار الثورة وصولا للدولة المدنية

دعت أسرة الرئيس المصري الراحل، محمد مرسي، إلى استكمال طريق ثورة يناير وصولا إلى إقامة الدولة المدنية.

وفي رسالة باسم أسرة الرئيس الراحل إلى الندوة ومتابعي موقع “عربي21″، أعرب “أحمد مرسي” عن التقدير لإحياء الذكرى الأولى لوفاته، ولتمسك “الشعوب الحرة بقيم ومبادئ الحق والعدل والحرية، وهي ذاتها المبادئ التي نادى بها الربيع العربي”.

وعقد موقع “عربي21″، الثلاثاء، ندوة في مدينة إسطنبول التركية، لبحث مآلات الربيع العربي، وإحياء للذكرى السنوية الأولى لرحيل “محمد مرسي”، أول رئيس مصري منتخب، اعتبر المشاركون فيها أن الأخير كان وما يزال يشكل رمزا “لأمل الشعوب الحي بالديمقراطية”.

وقال نجل مرسي: “إن الرئيس كان يؤمن بحق أنه رئيس لكل المصريين الذين انتخبوه أو حتى الذين لم ينتخبوه، وقد سعى ليرضي الله وضميره للعدل بين الجميع حتى لقي ربه نحسبه ولا نزكيه على الله ليكون قدوة ورمزا وملهما لكل الشعوب الحرة في العالم”.

 

وأضاف: “إن أعظم هدية يمكن أن تقدم لروحه الطاهرة هي التمسك بالمبادئ والقيم التي عاش عليها واستشهد من أجلها، واستكمال طريقه الذي بدأه تنفيذا لمطالب ثورة 25 يناير في بناء دولة مدنية ديمقراطية حديثة، ينعم فيها جميع المصريين بالحرية والعدالة والكرامة والازدهار”.

 

وشددت الأسرة على رضاها بالتضحية مع الشعوب العربية من أجل “الحرية والكرامة”، في إشارة إلى فقدانها كلا من الرئيس مرسي وابنه “عبد الله”، فضلا عن معاناة ابنه الآخر “أسامة” من السجن لدى الانقلاب في مصر.

يشار إلى أن مجريات ندوة “عربي21” بثت عبر وسائل التواصل الاجتماعي وقنوات تلفزيونية مختلفة، وشاركت فيها شخصيات من مختلف الدول العربية، فيما كانت كلمات بعضهم مسجلة جراء تعذر حضورهم.

وألقت شخصيات ورموز مصرية وعربية وتركية كلمات مقتضبة بمناسبة ذكرى وفاة محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب بمصر، وحول مشهد ثورات شعوب المنطقة وآمالهم، وواقع الثورة المضادة.

 

 

المصدر: عربي 21

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى