أخبار عالميةالأخبار

في مدريد جثث ضحايا فيروس كورونا في صالات التزلج

بدأت سلطات العاصمة الإسبانية مدريد -أمس الاثنين- الاحتفاظ بجثامين وفيات فيروس كورونا في صالات التزلج، جراء توقف عمليات الدفن في مقابر المدينة واكتظاظ ثلاجات حفظ الموتى.

 

وقال رئيس بلدية مدريد خوسيه لويس مارتينيز ألميدا -في بيان- إن مديرية المقابر التابعة للبلدية أوقفت عمليات الدفن في مقابر المدينة، جراء اكتظاظها.

 

وذكر أن عدد الوفيات اليومي في مدريد -الأكثر تضررا من فيروس كورونا- يفوق 150 شخصا، داعيا وزارة الصحة لتقديم الدعم للبلدية، حتى تستمر في تقديم خدماتها.

 

من جهتها، أوضحت وكالة الأنباء الإسبانية الرسمية أن الجثامين التي تعذر دفنها في مدريد، ستوضع في صالة التزلج الموجودة في مركز للتسوق بالعاصمة.

 

وقالت حكومة مدريد الإقليمية في بيان “بدأت الاستعدادات حتى يتسنى للمنشآت التي وفرها قصر الجليد، استقبال الجثث وتسهيل عمل خدمات الجنازات في مواجهة هذا الوضع الاستثنائي”.

 

وأضافت أن هذا إجراء موقت واستثنائي يهدف إلى تخفيف آلام أفراد أسر الضحايا والوضع الذي تواجهه المستشفيات في مدريد.

 

وبحسب إحصاءات وزارة الصحة الإسبانية، ارتفع عدد الوفيات بكورونا في عموم البلاد إلى 2182، نحو 87% منهم تتجاوز أعمارهم السبعين.

 

وبموجب اتفاق بين حكومة مدريد الإقليمية ووزارة الدفاع الجمعة، بدأ الجنود بالمساعدة في نقل جثث المتوفين بالفيروس إلى المشارح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى