أخبار عالميةالأخبار

وفيات كورونا بإيران بلغت 77 والإصابات قفزت إلى 2336 وأصاب مسؤولين بارزين

أعلن علي رضا رئيسي نائب وزير الصحة الإيراني ارتفاع عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا في البلاد إلى 77، في حين بلغ عدد الإصابات 2336.

 

ومن بين الذين توفوا في الساعات الأخيرة بإيران عضو مجلس تشخيص مصلحة النظام محمد مير محمدي (71 عاما)، الذي فارق الحياة في مستشفى بطهران، إثر إصابته بفيروس كورونا.

 

وأوضحت السلطات أن من بين المصابين 23 نائبا بالبرلمان، إلى جانب العديد من المسؤولين ورجال الدين.

 

وقال عبد الرضى مصري نائب رئيس البرلمان “الآن تأكدت إصابة 23 برلمانيا بفيروس كورونا”.

 

ولفت أيضا إلى أن النواب المذكورين لديهم علاقات وثيقة مع الشعب، وأن الفيروس ربما يكون انتشر بهذه الطريقة. وتابع “نوصي النواب بوقف اجتماعاتهم مع المواطنين لمنع إلحاق الضرر بهم”.

 

وسبق أن أعلنت السلطات إصابة مسؤولين بكورونا، بينهم رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان جتبى ذو النور وخمسة أعضاء في البرلمان، ونائبة الرئيس الإيراني لشؤون المرأة والأسرة معصومة ابتكار، وإيرج حريرجي نائب وزير الصحة، ورئيس جامعة الطب في محافظة قم محمد رضا قدير.

 

وتشهد إيران انتشارا متسارعا ومقلقا لفيروس كورونا، رغم الإجراءات الوقائية المعلنة، التي تشمل تعليق الدراسة في الجامعات.

 

وفي بيان مشترك، أعلنت فرنسا وبريطانيا وألمانيا أنها عرضت تقديم دعم لإيران بقيمة 5.6 ملايين دولار، يشمل مستلزمات طبية لمساعدتها على احتواء المرض، وستقدم هذه المساعدة عن طريق منظمة الصحة العالمية ووكالات دولية أخرى.

 

كما وصل فريق من منظمة الصحة العالمية إلى طهران على متن طائرة تحمل مستلزمات طبية لمساعدة السلطات على التصدي لتفشي المرض.

يشار إلى أن فيروس كورونا انتقل من إيران إلى العراق والدول الخليجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى