مقال رئيس التحرير

لمن الدولة

الدولة ليست لمن يعيش فيها ويمتك جنسيتها… الدولة لمن يحميها ويبنيها، فكثير ممن يحمل جنسية البلد هم أشد أعدائها، لهذا لابد من الحذر من مثل هؤلاء الناس الذين يعيشون بيننا ولكنهم في الحقيقة أشد أعدائنا.

 

حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى