مقال رئيس التحرير

تجسس محمد بن سلمان على صاحب شركة أمازون

من الطبيعي أن يتجسس الإنسان على أعدائه من الذين يملكون القرار السياسي والعسكري لحماية بلدة من المؤامرات والمكائد التي تحاك ضدها، أما أن يتجسس ملك على تاجر لا يرتبط معه بأي صفقات أو مصالح فهذا العبث بعينة، فتجسس بن سلمان على التاجر صاحب شركة أمازون، ليس له أي هدفه غير لعب وعبث الصبيان، ويدل على أنه ومحمد بن زايد يملكون عقلية أطفال تربوا على الألعاب الإلكترونية مثل أتاري وسيغا، فيضنون أنهم يلعبون لعبة، ولا يتصورون أن لعبهم هذا سيكلفهم الكثير.

 

حمد الخميس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى