أخبار عربيةالأخبارليبيا

أسلحة تركية متطورة تصل للحكومة الليبية في طرابلس

كشف ناصر عمار، آمر قوة الإسناد في الجيش الليبي، التابع لحكومة الوفاق المعترف بها دوليا، عن طبيعة الدفعة الأولى من القوة التركية التي وصلت إلى العاصمة طرابلس ومهامها.

 

وأوضح عمار أن القوة التي وصلت عبارة عن فنيين ومتخصصين في تقنيات التشويش وتركيب منظومات الدفاع الجوي، لمواجهة الطائرات التي تعمل مع اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

 

وكشف عن استلام القوات الليبية أسلحة متطورة، وقال: “الآن أصبح بالإمكان إسقاط أي طائرة، تهاجمنا، وأصبح لدينا ذراع طويلة وقمنا بقصف قاعدة الوطية، التي تتمركز بها قوات حفتر”.

 

ويوم الأحد كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن جنود الجيش الوطني بدأوا بالفعل التوجه إلى ليبيا بشكل تدريجي.

 

وأكد أردوغان في مقابلة تلفزيونية عدم انزعاج بلاده من إدانة السعودية لقرار إرسالها قوات إلى ليبيا، مضيفا “لا نقيم وزنا لإدانتها”، بل نحن من ندين إدانتها.

 

والخميس قبل الماضي، صوت البرلمان التركي على مشروع قانون يفوض بنشر قوات عسكرية في ليبيا وذلك بعد أن طلبت حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج الدعم في إطار اتفاق تعاون عسكري.

 

وفي 27 نوفمبر الماضي، وقعت أنقرة وحكومة الوفاق الوطني المعترف بها من قبل الأمم المتحدة اتفاقين منفصلين، أحدهما بشأن التعاون العسكري والآخر حول ترسيم الحدود البحرية بين البلدين بالبحر المتوسط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى