خبر وتعليق

خلاف جديد بين ميليشيات الحرس الثوري الإيراني والأمن العسكري في مدينة الميادين

أفادت مواقع وشبكات محلية بأن خلافاً وقع بين مجموعة من ميليشيا الحرس الثوري الإيراني مع عناصر من الأمن العسكري التابع لجيش الأسد في مدينة الميادين شرق ديرالزور.

 

ونقلت شبكة “ديرالزور24” عن مصادر خاصة لم تسمها، أنّ سبب الخلاف جاء عقب وضع الأمن العسكري لحاجز أمني بالقرب من مقر للحرس الثوري الإيراني في مدينة الميادين شرق ديرالزور.

 

وأضافت المصادر أنّ الخلاف تطور لسحب أسلحة ما بين ميليشيا الأمن العسكري والميليشيات الإيرانية، وأنّ الآخيرة أقدمت على إطلاق النيران بشكل عشوائي لردع عناصر الأمن العسكري.

 

وأشارت إلى أن الأمن العسكري أرسل سيارتين اعتقلوا من خلالهما عنصرين من الحرس الثوري الإيراني، موضحة أنه ما زالت الأمور متأزمة بين الطرفين.

 

وكانت اشتباكات اندلعت بين ميليشيا الحرس الثوري الإيراني، والأمن العسكري بمدينة الميادين في وقت سابق.

 

وأوضحت “ديرالزور24” حينها، أن الاشتباكات دارت بين تلك الميليشيات، عقب مهاجمة عناصر الحرس الثوري مفرزة الأمن العسكري واشتبكوا مع عناصر الأخير، في الحي الشرقي للمدينة.

 

يشار أنّ ميليشيا الحرس الثوري تهيمن بشكل شبه كامل على مدينة الميادين بريف ديرالزور الشرقي، وتنشر مقار عسكرية وأمنية لها في المنطقة.

 

 

تعليق جريدة العربي الأصيل:

 

اللهم أهلك هؤلاء المجرمين، واللهم اجعل كيدهم في نحورهم، واجعل اللهم تدبيرهم في تدميرهم،  اللهم اضرب الظالمين بالظالمين وأخرجنا من بين أيديهم سالمين، ونجي يا رب المسلمين من إجرامهم وقذارتهم، فهؤلاء أقذر خلق الله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى