مقال رئيس التحرير

فخ أمريكا لأردغان في سوريا

أمريكا انسحبت من سوريا لتوريط أردوغان، وليس دولة تركيا، بحرب مع جيش الأسد، أو بقايا جيش الأسد والميليشيات الشيعية والإيرانية وميليشيات قسد، حتى يحدث قتل في صفوف الجيش التركي، ثم يقوم بقايا الدولة العميقة في تركيا من العلمانيين بالانقلاب على أردوغان بحجة أن أردوغان ورط تركيا في سوريا، ولكن الرئيس أردوغان بحنكته أستطاع أن يراوغ بحكمة شديدة، ويستطيع أن يحصل على المكاسب التي أرادها دون أن يقع في مستنقع سوريا، فأفشل مخطط أمريكا، فأمريكا لا يهمها سوريا أو بشار الأسد، ولكن همها إعادة تركيا كما كانت قبل أردوغان، لتكون خاتم  بيدها وتتحكم بها كيفما شاءت، ويرجع الجيش العلماني التركي حارسا وعينا لها داخل تركيا وخارجها.

ونسأل الله أن يمكن الرئيس أردوغان تطهير تركيا من الجرذان والعقارب المعششين فيها منذ زمن طويل.

 

حمد الخميس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى