مقال رئيس التحرير

لا عملية استخباراتية ولا يحزنون

كما قلت في مقال سابق أن مقتل الشهيد أبو بكر البغدادي كان بسبب جاسوس أخبر عن منزلة فقامت الطائرات الأمريكية بدك المكان بكل وحشية، فلاتوجد عنتريات أمريكية ولا عملية إستخباراتيه لوجوستيه ولا يحزنون، هم وضعوا جائزة (25 مليون دولار) وتطوع لنيل الجائزة ألاف الخونة لتحصيلها من خلال البحث عن أبو بكر البغدادي رحمة الله.

 

فقد قالت صحيفة واشنطن بوست إن مخبراً هو الذي قاد القوات الأمريكية الخاصة إلى مقر أبو بكر البغدادي في قرية صغيرة في محافظة إدلب. ونقلت عن مسؤولين قولهم إن المنشق الذي تم التأكد منه والتحقيق معه لعدة أسابيع على يد المخابرات الأمريكية تم نقله وعائلته خارج سوريا بعد العملية مباشرة، وسيحصل على الجائزة الكبرى التي وضعتها الولايات المتحدة على رأس البغدادي وهي 25 مليون دولار.

 

وصورة المقال تبين منزل الشهيد أبو بكر البغدادي وكيف دكوه الأمريكان بعشرات الصواريخ حتى ساوه بالأرض ، فالأمريكان أجبن من أن يقاتلوا، لأنهم إذا قاتلوا انهزموا وهذا ما شاهدناه في جميع حروبهم.

 

حمد الخميس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى