خبر وتعليق

الميليشيات الإيرانية تقنص المتظاهرين في العراق

تداولت صفحات عراقية شريطا مصوراً، اليوم الأحد، يظهر لحظات قتل المتظاهرين على يد الميليشيات الإيرانية في العاصمة العراقية بغداد.

 

ويظهر الفيديو مقتل متظاهر قنصاً بالرأس، حيث يعمل زملائه على نشله محاولين إسعافه، كما يظهر الفيديو لحظة قنص متظاهر آخر حاول أن يحتمي بصفيح معدني ليسقط على وجهه وسط صراخ المتظاهرين حوله.

 

وكان مصدر طبي عراقي كشف، أمس السبت، عن “تجاوز أعداد القتلى في العراق إلى 100 قتيل وقرابة 2000 بين مصاب بجروح أو حالات اختناق” مشيراً إلى أن “أعداد القتلى قد تزداد، إذ إن هناك إصابات خطرة”، بحسب وكالة الأناضول.

 

وبين أن “المستشفيات تعاني من نقص في المستلزمات والدم المطلوب لإسعاف المصابين”، مؤكدا “وجود منتسبين من الأجهزة الأمنية بين الضحايا”، ونوه المصدر إلى أن “حصيلة الإصابات قد لا تكون دقيقة”، عازياً ذلك إلى أن “كثيرا من المصابين يفضلون عدم الذهاب إلى المشافي الحكومية الرسمية خوفاً من الاعتقال”.

 

ويشهد العراق احتجاجات عنيفة منذ، الثلاثاء الماضي، بدأت من بغداد للمطالبة بتحسين الخدمات العامة وتوفير فرص العمل ومحاربة الفساد، قبل أن تمتد إلى محافظات في الجنوب.

 

تعليق جريدة العربي الأصيل:

 

لن ينجو العراق والعراقيين مما هي فيه إلا بعد ترك المذهب المجوسي الذي صنعة المجوس تحت مسمي محبة آل البيت، وآل البيت رضي الله عنهم بريئين من دين المجوس، وطرد كل مجوسي قذر من العراق العظيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى