مقال رئيس التحرير

الشيعة المجوس كل شيء عندهم مقدس

العتبة الحسينية المقدسة،،، ولا أعرف من قدسها

كربلاء المقدسة،، مكان قبور

قم المقدسة،، كانت مكان لرمي النفايات “الزبالة” في أيام العباسيين

سرداب الغائب المقدس،،، حفرة حفرها المجوس وطلبوا من أتباعهم أن يقدسوها

شخاخ المعمم،، والله ليست نكته بل هي حقيقة.

المتعة المقدسة،، ممارسة الجنس مع العاهرات باسم زواج المتعة.

التربة المقدسة،، تربة قبور يأكلونها لعوام الشيعة للشفاء، أما معممين فيذهبون لفرنسا وأمريكا للعلاج من أي مرض حتى لو كان بسيطا.

 

وهدف تقديس المجوس لكل شيء لغسيل أدمغة عوام الشيعة ليستعبدونهم.

 

حمد الخميس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى