مقولة اليوم

عصر الكرباج

أيام زمان كان الكرباج للمتمردين واللصوص والقتلة, أما اليوم فأصبح الكرباج للمفكرين والمخلصين الشرفاء.

فتخيلوا حال الأمة بعد أن يجلد لصوص الأمة وقتلتهم نخبة الأمة, حتى أن اللصوص تمادوا وتجرئوا فقتلوا نخبتهم بعد تعذيبهم بالكرباج.   

                          حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى