خبر وتعليق

إعلامي سعودي يصف الفلسطينيين بالشحادين والأقصى بالمعبد اليهودي

شن إعلامي سعودي هجوما على الشعب الفلسطيني، ووصفهم بـ”الشحادين بلا شرف”، وأن المسجد الأقصى هو معبد يهودي.

ولاقت تصريحات الإعلامي السعودي فهد الشمري عن الفلسطينيين، ردود فعل غاضبة بين رواد مواقع التواصل، الذين استهجنوا تلك التصريحات.

وقال الشمري في مقطع فيديو متداول على مواقع التواصل، إن “الفلسطينيين شحادون وبلا شرف، والمسلمين لديهم مئات الآلاف من المساجد في العالم”، معتبرا أن الصلاة في مسجد بأوغندا أشرف من الصلاة بالقدس ومن أهلها.

وأضاف: القضية الفلسطينية ليست قضية ولن تحل وليس من مصلحة أحد حل المشاكل بين الشحادين، والفلسطينيون ليس لديهم شرف.

وتابع: القدس ليست دولة، وفلسطين ليست لمن فيها، فهم أمم مهاجرة من الشتات، من التتار والرومان السلاجقة، فما دخلنا نحن وندفع لهم.

وقال الإعلامي: الناس الشرفاء تحل قضاياهم حتى ولو بعد 40 سنة، ولكن لا هؤلاء ولا هؤلاء (الفلسطينيين والإسرائيليين) عندهم شرف.

تعليق جريدة العربي الأصيل:

لم ارى ولم اسمع عن أشرق واقوى شكيمة من الشعب الفلسطيني المرابط والمجاهد في سبيل الله، مع احترامي للشعوب العربية كافة، ولولا هذا الشعب الأبي لضاع المسجد الأقصى وضاعت فلسطين منذ زمن بعيد للأبد، أما مثل هؤلاء النكرات والذي ليس لهم دين ولا وطن، فهم من يريدوننا أن نكون عبيد عند أسيادهم لأنهم عبيد بالأساس، لعن الله عليك يا عبد الدرهم والدينار، فأنت لا تمثل أهل الجزيرة العربية التي بها أشراف ومجاهدين.

واقول في الختام، الخير لأمة محمد بإذن الله سيأتي من أهل الشام (فلسطين وسوريا والأردن)، وهذا ما وعدنا بة رسولنا الكريم محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم.

أما امثالك يا نكرة فمصيره نار جهنم وبأس المصير.

                حمد الخميس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى